next page

fehrest page

back page

التفسير السليم لرموز الماسونية:

كل رمز في الماسونية، كالإشارات والكلمات المقدسة والمرور والخطوات يعني غاية يهودية، لكن بعضها يحتمل التأويل كالشمس والقمر، وبعضها يهودي صريح لا مجال للاحتمال في تفسيره، كالهيكل والمذبح وقدس الأقداس والاستاذ السرِّي الذي يمثل سليمان والشمعدانات التي تشبه شمعدانات هيكله.

1ـ الهيكل: وقد يذكر باسم (كوكب الشرق الأعظم، هيكل الكون أو الحكمة)، ولا يقصدون به إلاّ (هيكل سليمان)، وقد صرح بهذا أقطابهم ونادى به الملكيون.

2ـ مهندس الكون الأعظم: الذي يفهم منه « اسم الله » لكنّهم يعنون به (حيرام) إذ هو مهندس الهيكل وهذا هو الكون.

3ـ المذبح: في الأصل، أرض ابتاعها داوود من العرب الكنعانيين أصحاب القدس، واتخذها محرقة، أي اتخذها مركزاً لتقديم الذبائح والقرابين، حيث يوضع القربان ويحرق، ثم تطور إطلاق المذبح فأُريد به منضدة بين العمودين، يعلوها القرآن والعهدان وبعض أدوات الهندسة.

4ـ أدوانيرام: هو الرئيس الثالث للقوة الخفية.

5ـ القلائد والأوشحة: تمثل قلاد سليمان ووشاحه.

6ـ أدوات الهندسة: تذكار لبناء الهيكل، والسيف وسيلة محافظة التذكار.

7ـ الخطوات السبعة: تذكار لإنجاز الهيكل بسبع سنوات.

8ـ المطرقة: تشير إلى القوة والتسلط.

9ـ السدّة: سدّة سليمان والعرش عرشه، ولا يزالون يقولون لمن فاز بدرجة (محترم) (اجلس كرسي سليمان) إذ المحفل يمثل غرفة سليمان.

10ـ ابن أرملة: تعني كل ماسوني، هي تذكار لحيرام، لأنّ أُمَّه يهودية أرملة.

11ـ النجوم: تذكار لنجمة داوود.

12ـ أدوات الهندسة والبناء: تمهيد لإشادة الهيكل.

وموجز القول: إن التوجيه اليهودي إفهام الطالب ـ حتى ولو بلغ درجة رفيعة ـ الرموز وهي وحي منحه الله لموسى حين فضَّل بني إسرائيل على العالمين كما يدعون [1] .


[1]  - لاحظ: الماسونية في العراء ص68.

next page

fehrest page

back page