next page

fehrest page

back page

ماالبيئة؟

ما البيئة الا جميع الكائنات التى تحيط بالانسان نفسه فهو العامل الرئيسى فى ادارة البيئة ووقايتها وتنميتها ثم هو أولا وأخيرا المنتفع بالبيئة وما تشمله من نعم وموجودات . ثم إن صلب الرجل ورحم الام هما أول بيئة يعرفها الحيوان المنوى والبويضة المراحل الاولى لخلق الانسان . بل إن أول انسان وهو آدم عليه السلام قد خلقه ربه من البيئة الظاهرة المعروفة والمشهورة وهى الارض قال تعالي: هوأنشأكم من الأرض واستعمركم فيها فاستغفروه (هود-61) . قال الراغب الإنشاء إيجاد الشي‏ء و تربيته و أكثر ما يقال ذلك في الحيوان كما قال تعالي شأنه: « هو الذي أنشأكم و جعل لكم السمع و الأبصار » . و قال : العمارة ضد الخراب يقال : عمر أرضه يعمرها عمارة قال : « و عمارة المسجد الحرام » . يقال : عمرته فعمر فهو معمور قال : « و عمروها أكثر مما عمروها » « و البيت المعمور » و أعمرته الأرض و استعمرته إذا فوضت إليه العمارة قال : « و استعمركم فيها ». فالعمارة تحويل الأرض إلى حال تصلح بها أن ينتفع من فوائدها المترقبة منها كعمارة الدار للسكنى و المسجد للعبادة و الزرع للحرث و الحديقة لاجتناء فاكهتها و التنزه فيها و الاستعمار هو طلب العمارة بأن يطلب من الإنسان أن يجعل الأرض عامرة تصلح لأن ينتفع بما يطلب من فوائدها . و على ما مر يكون معنى قوله : « هو أنشأكم من الأرض و استعمركم فيها » - و الكلام يفيد الحصر - أنه تعالى هو الذي أوجد على المواد الأرضية , هذه الحقيقة المسماة بالإنسان ثم كملها بالتربية شيئا فشيئا و أفطره على أن يتصرف في الأرض بتحويلهاإلى حال ينتفع بها في حياته ، و يرفع بها ما يتنبه له من الحاجة و النقيصة أي إنكم لا تفتقرون في وجودكم و بقائكم إلا إليه تعالى و تقدس .

next page

fehrest page

back page