نوافل ليالي شهر رمضان

وما يستحب من الصلاة عند سبب نافلة شهر رمضان، يزاد فيه على المرتب في اليوم والليلة ألف ركعة، يبتدئ بعشرين(2) ركعة من أول ليلة منه، ثمانية بعد نافلة المغرب، والباقي بعد العتمة قيل الوتيرة إلى ليلة النصف يزاد على العشرين ثمانين ركعة تمام المائة وهي زائدة على الالف، وفي مابعدها من الليالي ترجع إلى ما ابتدأ به أولا إلى أول ليالي الافراد وهي ليلة تسع عشرة يتمها مائة ركعة، وكذا في ليلتي احدى وعشرين وثلاث وعشرين، وليلة عشرين يمضي على ترتيبه الاول وهو عشرون ركعة. ويزيد ليلة الثاني والعشرين عشر ركعات تمام ثلاثين، وكذا في ليلة الرابع والعشرين ومابعدها إلى آخر الشهر اثنتا عشرة ركعة بعد نوافل المغرب.وثماني عشرة بعد العشاء الآخرة وقيل نافلتها: وتختم جملة صلاته بالوتيرة. ومن السنة أن يقرأ في كل ركعة منها بعد الحمد سورة الاخلاص عشر مرات، ويقرأ ليلة ثلاثة وعشرين سورة القدر ألف مرة، وسورتي العنكبوت والروم، ويصلي في كل يوم جمعة منه عشر ركعات صلاة أميرالمؤمنين والزهراء وجعفر، وفي آخر جمعة وآخر سبت منه يصلي كل ليلة منهما عشرين ركعة تمام الالف. وصلاة ليلة الفطر ركعتان القراء‌ة في الاولى منهما بعد الحمد سورة الاخلاص ألف مرة، وفي الثانية مرة.


_______________________
1 - مابين المعقوفتين منا. 2 - في " س " و " ج ": يبتدئ العشرين. (*)

[106]

وصلاة يوم المبعث إثنتا عشرة ركعة، والقراء‌ة في كل واحدة منهما بعد الفاتحة سورة " يس " لمن يعرفها، وإلا ماتيسر(من القرآن)(1). وصلاة النصف من شعبان أربع ركعات، بتشهدين وتسليمين(2) في كل ركعة منها مع الحمد قراء‌ة الاخلاص مائة مرة.وصلاة يوم الغدير ركعتان، ووقتهما قبل الزوال بنصف ساعة، القراء‌ة، في كل واحدة منهما بعد الحمد سورة الاخلاص عشرا، والقدر كذلك، وآية الكرسي مثلها، والاجتماع فيها والجهر بالقراء‌ة من كمال فضلها. ولو ابتدأ قبلها بخطبة مشتملة على الحمد والثناء والصلاة والولاء والاعلام بفضيلة ذلك اليوم وما خص الله به وليه من النص عليه بالامامة وتشريفه بالولاية المؤكدة عهدها على جميع الامة، لكان أتم فضلا وأعظم أجرا. وصلاة النبي صلى الله عليه وآله، أفضل أوقاتها يوم الجمعة ركعتان، يقرأ في كل واحدة منهما بعد الحمد سورة القدر خمس عشرة مرة، ويقرأها كذلك راكعا ومنتصبا منه، وساجدا ورافعا رأسه منه، وساجدا ثانيا ورافعا منه، تكون جملة قراء‌تها في الركعتين مائتي مرة وعشر مرات.وصلاة أميرالمؤمنين - عليه السلام - أربع ركعات بمائتي مرة *(قل هو الله أحد) *: يقرأها خمسين مرة في كل ركعة بعد الحمد. وصلاة الزهراء - عليها السلام - ركعتان، في الاولى منهما بعد الفاتحة *(إنا أنزلناه) * مائة مرة(3) وفي الثانية الاخلاص مثلها(4).


_______________________
1 - مابين القوسين موجود في " م ". 2 - في " م ": وتسليمتين. 3 - في " أ ": بمائة مرة. 4 - في " أ ": بمثلها. (*)

[107]

وصلاة التسبيح، وتسمى الحبوة(1) وهي صلاة جعفر - عليه السلام - أربع ركعات: القراء‌ة فيها مع الحمد سورة الزلزلة في الاولى، وفي الثانية والعاديات، وفي الثالثة النصر، وفي الرابعة الاخلاص. والتسبيح بعد القراء‌ة " سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر " يقوله قائما خمس عشرة مرة(2) وراكعا عشرا، ومنتصبا منه عشرا، وكذا ساجدا، أولا وثانيا، وجالسا بين السجدتين، وبعد الثانية، يكون في كل ركعة خمس وسبعون مرة، جملته فيها ثلاثمائة مرة. وصلاة الاحرام إما ست ركعات أو ركعتان، ووقتها عند القصد إليه، وأفضله عقيب الظهر، والقراء‌ة فيها مع الحمد سورتا الجحد والتوحيد(3). وصلاة زيارة النبي صلى الله عليه وآله أو أحد الائمة - عليهم السلام - ركعتان يقرأ فيهما ما يقرأ في صلاة الاحرام، ويبتدأ بهما قبل الزيارة إذا كانت عن بعد، وإلا بعدها عند رأس المزار لمن حضره، فإن كان أميرالمؤمنين - عليه السلام - صلى عبد زيارته ست ركعات له ولآدم ونوح - عليهم السلام -، إذ هما مدفونان عنده. وصلاة الاستسقاء ركعتان، كصلاة العيدين يبرز الامام أو من نصبه إلى ظاهر البلد لصلاتها، ويقرأ فيها(4) ماتيسر، ويقنت بعد التكبير بماسنح، ويخطب بعدها، منبها على التوبة والاقلاع عن المعاصي معلما أنه سبب المحل.


_______________________
1 - وإنما سميت بذلك لانها حباء من الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ومنحة منه، وعطية من الله تفضل بها على جعفر ن أبي طالب - عليه السلام -. أنظر مجمع البحرين مادة " حبا ". 2 - في " أ ": يفعله قائما خمس عشرة مرة. 3 - في " أ " و " م ": " والاخلاص " بدل " والتوحيد ". 4 - في " أ ": فيهما. (*)

[108]

وينبغي له تحويل ما على يمينه من الرداء(1) إلى يساره، وبالعكس. وتوجهه بمن خلفه(2) إلى القبلة والتكبير بهم مائة مرة، ومواجهة يمينه والتحميد بهم مائة مرة، وكذا شماله والتسبيح مائة مرة، ومواجهتهم والاستغفار مائة، ومراجعة استقبال القبلة، والاكثار من الدعاء(3) وطلب المعونة بإنزال الغيث. وينبغي رفع الاصوات بجميع ذلك، وكثرة الضجيج، والتفريق بين الاطفال وآبائهم فيها. وصلاة الاستخارة ركعتان يقرأ فيهما مايقرأ في صلاة الزيارة، ويدعو بعد فراغه بدعائها، ويعفر في جبهته وخديه ويسأل الخير في ماقصد إليه، والروايات فيها كثيرة(4). وصلاة الحاجة ركعتان، يصام لها ثلاثة أيام، أفضلها الاربعاء والخميس الجعة، يصحر بها، أو يرتفع إلى أعلى داره، وخير أوقاتها قبل زوال الشمس من يوم الجمعة(والقراة فيها ماذكرناه) والدعاء فيها بالمأثور عن الصادقين - عليهم السلام -(5). وصلاة الشكر كذلك عند قضاء ما صلى لاجله من الحاجة، ويكثر فيها من حمد الله وشكره على قضائها، وكذا بعد فراغه منها.وصلاة تحية المسجد حين دخوله، ركعتان، تقدم قبل الابتداء في العبادة.


_______________________
1 - في " أ ": من البرد. 2 - في " أ " و " ج ": وتوجهه عن خلفه. 3 - في " م ": والاكثار في الدعاء. 4 - لاحظ وسائل الشيعة 5 / 204 " أبواب صلاة الاستخارة ". 5 - نفس المصدر 5 / 255 ب 28 من أبواب بقية الصلوات المندوبة الحديث 10 و 14، ومابين القوسين موجود في " م ". (*)

[109]